فوائد الجري على البدن والذهن

فوائد الجري على البدن والذهن

فوائد الجري على البدن والذهن

أكدت دراسة طبية تشيكية أن الجري المنتظم له فوائد عدة ومهمة يستطيع من خلالها الإنسان تحسين مسار حياته الصحي بشكل ملحوظ، وبطريقة تبعده عن الكثير من الأمراض العصرية. وتشير الدراسة التي أجراها فريق طبي مختص من المعهد الطبي الرياضي التابع لكلية الطب بجامعة كارل الشهيرة في براغ، إلى أن الجري يعود الجسم على قدرة التحمل ويفيد عمل القلب والرئتين ويقوي العظام ويحسن عمل الذاكرة وكذلك المزاج، بسبب تحريره للهرمونات المعروفة باسم أندورفيني المسؤولة عن المزاج الجيد


وتؤكد الدراسة أن عمل الدورة الدموية يتحسن إلى الأفضل بعد كل عملية جري منتظمة، وخاصة تلك التي تستغرق قطع مسافات طويلة الأمر الذي يعود القلب على تحمل الجهد وتحسن مستويات الكولسترول في الدم، مما يعني التخفيف من مخاطر الإصابة بأمراض القلب مثل ضيق الشرايين


ولفتت الدراسة إلى أن المستفيد الأكبر من الجري المنتظم هم من دخلوا الأربعين من عمرهم، لأن هؤلاء ينتقلون من مرحلة النشاط الحيوي إلى مراحل يتراجع فيها النشاط (فتور الهمة) مثل الجلوس لساعات طويلة في المكاتب والتنقل بالسيارات. أولدرجيخ براجان الطبيب الجراح التشيكي المشهور في براغ قال لـ ‘’الجزيرة نت’’ إن الجري المنتظم يحسن بالدرجة الأولى عمل الذاكرة ونفسية الإنسان، كما أنه يعالج بعض الحالات التي يعاني أصحابها من إشكاليات قبل النوم

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

530×80-scitec