عدة عوامل تدل على انك قد تمارس التمرين بشكل مفرط

عدة عوامل تدل على انك قد تمارس التمرين بشكل مفرط

كيف تشعر قبل او بعد التمرين ؟ وكيف حال تمرينك  هل تشعر بالتعب  بعد كل حصة تدريبية ؟

قد تكون قد اجهدت نفسك  بالتمرين  بما لا يتناسب بقدراتك او ربما قد تكون تجاوز الوقت الكافي مما ادى الى استنزاف هرمون التستسرون

 هنا يجب عليك  التقليل من كثافة  تدريباتك بشكل مؤقت بهدف اعطاء الفرصة الكافية  لعضلاتك للاستشفاء

بعض نتائج الإفراط في التدريب

الراحة في التمرين
الافراط في التمرين

حالة دائمة من الإحساس بالتعب.

انخفاض الأداء الرياضي.
تصبح فترة الاستشفاء العضلي طويلة وغير كاملة.
فقدان الشهية.
اضطرابات في النوم.
تقلب المزاج والانفعال.
الزيادة في معدل نبضات القلب.

بمجرد توقف النمو العضلي لفترة طويلة أو ملاحظة تراجع في التقدم, يجب التغيير في روتين تمرينك, إذ يمكن أن يتجلى المشكل في الإفراط

لا تنسى  الدورالرئيسي  للتدريب في بناء العضلات ولكن الاهم من ذلك فترة الراحة والتغذية الصحية المتوازنه والتي لها دور فعال في بناء العضلة وجعلها اكثر صلابه واكبر حجما  لذا يكفي أخذ فترة راحة كافية بين الحصص التدريبية, حيث تعتمد هذه المدة على الكيفية التي تتمرن بها

كيف يتم تجنب الإفراط في التدريب خلال التمرن ؟

الافراط في التمرين
الافراط في التمرين

 

لا يوجد أي علاج فعال ضد الإفراط في التدريب بخلاف الراحة. أفضل طريقة لتجنب ذلك هو الوقاية. يجب إذن الانتظار 48 إلى 72 ساعة على الأقل قبل العمل على نفس المجموعة العضلية
أخذ يوم من الراحة بعد يوميين متتاليين من التدريب

ثماني ساعات من النوم ليلا هو الحد الأدنى. يمكن النوم أكثر حسب الحاجة, كما يفضل أخذ قيلولة (غفوة) بعد الزوال
التوقف عن ممارسة كمال الأجسام لبعض الوقت للسماح لجسمك بترميم نفسه يمكنك التوقف خلال العطل مثلا
و إتباع نظام غذائي جيد ، وفقا لاحتياجاتك وأهدافك, على سبيل المثال، يجب أن تناول سعرات حرارية زائدة عندما يتعلق الأمر بزيادة كتلة عضلية

لا تتردد في إدراج يوم إضافي من الراحة بين التدريبات 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

530×80-scitec