عادات مصاحبة لألام الطمث قومي بها

عادات مصاحبة لألام الطمث قومي بها

عادات مصاحبة لألام الطمث قومي بها

قد تكون العوارض التي تسبق موعد الطمث،،  إمّا جسديّة أو نفسيّة، وهي تبدأ بالظهور خلال 7 أيّام أو 14 يوماً قبل الموعد. فهل تعاني  النساء جميعاً من هذه العوارض؟

تظهر الإحصائيات الطبية أنّ نسبة 85% من السيّدات تُعاني من هذه العوارض، بسبب التغيّرات في الهرمونات، وخصوصاً عند انخفاض “الأستروجين”. والجدير بالذكر أنّ عدد هذه العوارض يفوق الـ150، ويتمثّل أبرزها في: ألم في الرأس، وتقلّبات المزاج، والتوتر، والشعور بالنفخة، واحتباس الماء في داخل الجسم، بالإضافة إلى زيادة الوزن، وآلام في العضل، كما الظهر، ومشكلات الإمساك أو الإسهال

ما هي العلاقة بين النظام الغذائي والـعوارض المذكورة آنفاً؟

ثمة نواقص غذائيّة في الجسم تعزّز من حدوث هذه العوارض، ولا سيّما الانخفاض في الفيتامين “بي 6″ و”الكالسيوم” و”المغنيزيوم”، فضلاً عن دور بعض الأطعمة المستهلكة الغنيّة بالصوديوم التي تزيد من احتباس الماء في الجسم، وبالكافيين الذي يزيد من حدّة توتر، وبالسكر

وللتخفيف من الإصابة بهذه العوارض، يُنصح بـ

– اتباع حمية غنية بالفيتامين “بي”، خصوصاً الـ”بي 6” المتوفّر في: الحبوب الكاملة والبروتينات خفيفة الدهن والفاكهة والخضر، فضلاً عن الفيتامين “بي 1” المتوفر في المكسّرات والحبوب الكاملة، والـفيتامين “بي 2” المتوفّر في الأجبان والألبان والسمك والدجاج

– تناول “الكربوهيدرات” خلال الشهر: عندما تعاني المرأة من انخفاض في السكّر، تلجأ غالباً إلى تناول الحلوى، وخصوصاً الشوكولاتة، لكن ذلك لا يفيدها بل يُكسبها وزناً إضافياً. بالمقابل، ان لجأت إلى الحبوب الكاملة للمساهمة في تعديل معدّل السكر في الدم، فهذا سينعكس إيجاباً على حال مزاجها، خصوصاً أنّ الحبوب الكاملة غنية بالفيتامين “بي”، ما يُساعد في تجنّب الإصابة بالإمساك

تناول “الكالسيوم”، أي ما يوازي 3 حصص من الأجبان والألبان خلال النهار، ما يُحارب التوتر

شرب الماء لمحاربة النفخة واحتباس الماء في داخل الجسم

 الحرص على تناول وجبة الفطور، وتعدّد الوجبات خلال النهار بهدف تعديل معدل السكّر في الدم

 

 ما هي العلاقة بين طبيعة جسمك والعوارض السابقة لموعد الطمث؟

 الوزن: تثبت دراسات أنّ الإناث اللواتي يُعانين من زيادة في أوزانهن هنّ أكثر عرضة للإصابة بهذه العوارض

لذا، يُنصح بالالتزام بوزن سليم، والبعد عن مصادر التوتر من خلال ممارسة التمرينات الرياضيّة، والاستماع إلى الموسيقى الهادئة

ممارسة الرياضة: إنّ عدم ممارسة الرياضة يزيد من هذه العوارض، فالرياضة تُساعد في التخفيف من الشعور بالتوتر، وفي زيادة إفراز هورمونات السعادة، ما يُساعد في مرور الدورة الدمويّة بشكل أفضل على خلايا الجسم. وفي هذا الإطار، يُنصح بممارسة المشي أو اليوغا أو “البيلاتس”، مثلاً، لمدّة ساعة، خلال ثلاثة أيام من الأسبوع

التدخين: إنّ الإناث اللواتي يُدخّن هنّ أكثر عرضة للإصابة بهذه العوارض

عادات مصاحبة لألام الطمث قومي بها قد تكون العوارض التي تسبق موعد الطمث،،  إمّا جسديّة أو نفسيّة، وهي تبدأ بالظهور خلال 7 أيّام أو 14 يوماً قبل الموعد. فهل تعاني  النساء جميعاً من هذه العوارض؟ تظهر الإحصائيات الطبية أنّ نسبة 85% من السيّدات تُعاني من هذه العوارض، بسبب التغيّرات في الهرمونات، وخصوصاً عند انخفاض "الأستروجين". والجدير بالذكر أنّ عدد هذه العوارض يفوق الـ150، ويتمثّل أبرزها في: ألم في الرأس، وتقلّبات المزاج، والتوتر، والشعور بالنفخة، واحتباس الماء في داخل الجسم، بالإضافة إلى زيادة الوزن، وآلام في العضل، كما الظهر، ومشكلات الإمساك أو الإسهال ما هي العلاقة بين النظام الغذائي والـعوارض المذكورة آنفاً؟…

تقييم الموضوع

ممتاز
جيد جداً
سيئ

جيد جدا

تقييم موضوع يلا جيم

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

530×80-scitec