الحقن الموضعي لتنمية العضلات

الحقن الموضعي لتنمية العضلات

الحقن الموضعي لتنمية العضلات

الحقن الموضعي لتنمية العضلات

هي بالكاد  إنتشرت بين الرياضيين للرغبة في البناء السريع للعضلات وتنمية البنية بأقل مجهود وفي أسرع وقت
طبعا فى انواع كتير خلينا نتكلم عن نوع منهم اسمه synthol
عندما يحقن السينثول داخل العضلة يمكث بين اليافها حيث يتوزع بين الآلياف العضلية محتفظًا بتركيبه الأصلي ولا تتشربه الآلياف العضلية فتكون العضلة مثل الساندوتش المحشو بالعقاروعن طريق الحقن المتكرر داخل

العضلة يزداد حجمها .وهذا الحجم يشبه المنطاد ( البالون ) الذى تم نفخه بالهواء 

مخاطر إستخدامه

قد لا يشعر الرياضي في مقتبل حياته وأثناء ممارسته للرياضة بآثاره الجانبية لكنه ما أن يتقدم في العمر حتى يلاحظ

 ضعف الدورة الدموية في العضو الذي سبق حقنه 

 حدوث تشوه ظاهر في الشكل العام للجسد والعضو المحقون 

 قابلية العضو المحقون للإصابة بالشلل نتيجة ضغط العقار على الأعصاب بالعضو المحقون كالذراع كمثال

تعرض الشخص للأمراض القلبية وركود الدورة الدموية الطرفية 
يكون عرضة للسرطان بأنواعه

ومن الآثار الجانبية العادية للحقن الموضعي الغير سليم

 

 حدوث بعض الاصابات فى اماكن الحقن مثل تورم النسيج العضلى

وما يصاحبه من الم شديد وظهور بعض الدمامل حيث ممكن وان يتطلب ذلك الى الجراحة

 الحقن بطريقة غير سليمة مما يسبب التشوه الفورى للعضو المحقون

و المشكله الكبيره  صعوبة إستخراجه من العضلات بعد إنتشاره بها

مما قد يعرض المتعاطي لفقد وبتر ذلك العضو

منقول

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

530×80-scitec