اسئلة مهمة حول رياضتك

اسئلة مهمة حول رياضتك

هل امارس التمارين الهوائية في بداية التمرين ام قبل تمرين الاوزان ام بعد تمرين الاوزان؟ وهل امارسها في نفس اليوم ام في يوم منفصل؟ ما هو الافضل؟


الجواب يتوقف على ما تحاول تحقيقه. يجب على كل شخص ان يعرف الهدف الذي يتدرب من أجله، بمعنى هل يري
 انقاص وزنه ام زيادته ام هل يتدرب لاسباب صحية او رياضية تنافسية، وهذا الهدف يجب ان يكون واضح للشخص وعليه ان يخبر المدرب به، وذلك لكي يقوم المدرب بنصيحته بناءا على هدفه

الخيارات

إذا كان هدفك تحسين الصحة العامة والحفاظ على استمرارية التدريب

لا يهم بأيهما تبدأ، ويمكنك حتى ان تبدأ وتنهي بأحدهم ويكون الاخر في وسط التدريب، فقط قم بما تراه مناسباً. قد تجد أن جسمك يستجيب أكثرعند رفع الاوزان في البداية أو في النهاية. فمن الطبيعي ان تسمح لجسمك، مزاجك، بتحديد وقت، نوع وترتيب التمارين


إذا كان هدفك هو زيادة تحمل القلب والأوعية الدموية

يجب البدء بالتمارين الهوائية أي عندما تكون مستويات الطاقة عالية. أضف تمارين الاوزان مرتين الى ثلاث مرات في الأسبوع بشكل غير مكثف، إما بعد التمارين الهوائية أو في أيام منفصلة


إذا كان هدفك هو زيادة حجم العضلات والقوة

يجب البدء برفع الأوزان، أي عندما يكون مستوى مصدر الطاقة الرئيسي في الجسم (الجليكوجين) مرتفع ومن ثم التمارين الهوائية. وان كان هذا الحل ليس رائعا لمن هو جاد في زيادة حجم العضلات لكنه بالتأكيد أفضل من القيام برفع الاوزان بعد التمارين الهوائية لتسببها في انقاص مستويات الجليكوجين مما يجعل تدريبك العضلي ليس بتلك القوة، مع الاخذ بعين الاعتبار انه حتى لو قمت بالتمارين بالهوائية في النهاية فإن ذلك لا يعني القيام بها بشكل مكثف ولمدة طويلة، لما في ذلك من ضياع لفرصة حصول العضلات على حاجتها الغذائية بعد تمارين الاوزان ودخول الجسم في حالة الهدم العضلي. نؤكد بأنه من يسعى للحصول على حجم عضلي يفضل أن يفصل بين النوعين من التمارين


إذا كان هدفك هو حرق أكبر كمية من السعرات الحرارية لفقدان الدهون

  

من الأفضل أن تبدأ بالتمارين الهوائية ومن ثم تنتقل الى رفع الاوزان. ليس هناك أي سر وراء ذلك ، إنها ببساطة أسهل بالنسبة لمعظم الناس للقيام بحرق مزيد من السعرات الحرارية في كل تدريب. إن رفع الأوزان يؤدي الى حرق السعرات الحرارية ، حتى إنه غالبا ما تحرق سعرات حرارية أكثر لكل دقيقة مقارنة بالتمارين الهوائية. المشكلة هي ان معظم الناس يشعر بالتعب بسرعة عند رفع الأوزان، بعكس التمارين الهوائية التي تستطيع الاستمرار بها لمدة أطول

والنتيجة النهائية هي أن مجموع السعرات الحرارية في كل تدريب يميل إلى أن يكون أعلى للذين يمارسون التمارين الهوائية في البداية، وذلك ببساطة لأنه يمكن الاستمرار بالتمرينين معاً لفترة اطول. عموما، فإن أفضل وسيلة لانقاص الدهون في الجسم هو الجمع بين ممارسة التمارين الهوائية ورفع الاوزان، وطبعا الالتزام ببرنامج غذائي صحي

في نهاية الأمر، قد يكون الحل المثالي لجميع الاشخاص هو القيام بالتمارين الهوائية في يوم منفصل عن يوم التدريب بالاوزان، أو على الاقل بفاصل زمني جيد إذا كان التدريبان في نفس اليوم بمعنى صباحا ومساءا (وهذا ما يجب ان يقوم به الاشخاص الذين يمارسون التدريب لاهداف تنافسية) وذلك لكي تكون مستويات الطاقة عند القيام بكل منهما مرتفعة ولكي يكون هنالك تعويض غذائي مباشرة بعد التدريب لنحصل على تطور ملحوظ ودون تعريض الجسم لعدم الاستفادة من احدهم بسبب الاخر. إذا استطعت القيام بذلك فسيكون ذلك حل رائع

اسئلة مهمة حول رياضتك هل امارس التمارين الهوائية في بداية التمرين ام قبل تمرين الاوزان ام بعد تمرين الاوزان؟ وهل امارسها في نفس اليوم ام في يوم منفصل؟ ما هو الافضل؟ الجواب يتوقف على ما تحاول تحقيقه. يجب على كل شخص ان يعرف الهدف الذي يتدرب من أجله، بمعنى هل يري  انقاص وزنه ام زيادته ام هل يتدرب لاسباب صحية او رياضية تنافسية، وهذا الهدف يجب ان يكون واضح للشخص وعليه ان يخبر المدرب به، وذلك لكي يقوم المدرب بنصيحته بناءا على هدفه إذا كان هدفك تحسين الصحة العامة والحفاظ على استمرارية التدريب لا يهم بأيهما تبدأ، ويمكنك حتى ان…

تقييم الموضوع

ممتاز
جيد جداً
سيئ

جيد جدا

تقييم موضوع يلا جيم

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

530×80-scitec